نداء المنظمة الديمقراطية للشغل – انتخابات هيئة المأجورين لمجلس المستشارين يوم الجمعة 2 أكتوبر 2015

IMG-20150926-WA0002

أخواتي.. إخواني..

مندوبي العمال والعاملات في القطاع الخاص والمؤسسات العمومية وشبه العمومية وممثلي  الموظفات والموظفين في حظيرة اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بالقطاعات العمومية والجماعات الترابية، ستشارك المنظمة الديمقراطية للشغل في انتخابات هيئة المأجورين لمجلس المستشارين  يوم الجمعة 2 أكتوبر 2015  تحت شعار :

« الطبقة العاملة في قلب معركة الاصلاح والتغيير من اجل بناء مؤسسات تمثيلية ديمقراطية قوية فعالة وذات مصداقية”

أخواتي.. إخواني..

2 أكتوبر 2015، سيشكل بالنسبة للمنظمة الديمقراطية للشغل محطة حاسمة ونوعية في مسيرتها النضالية، ومنعطفا تاريخيا هاما، باعتبارها معركة مصيرية ستحدد فيها ملامح مستقبل مشروعنا النقابي المتميز “النقابة بشكل مغاير”، في تعزيز وتقوية خطها النضالي ومقاومتها الاجتماعية، وتصديها لكل القرارات الحكومية المجحفة والظالمة، التي أضرت كثيرا بالقدرة الشرائية للموظفين والموظفات والعمال والمستخدمين وعموم الطبقات الشعبية والفقيرة، وللوقوف سدا منيعا ضد تمرير المشروع الحكومي المتخلف لنظام التقاعد، ورفض مرسوم إعادة انتشار الموظفين وسياسة تجميد الأجور والترقي المهني بالشهادة والتقليص من مناصب الشغل والاقتطاع غير المبرر من أجور المضربين..

فبوضع ثقتكم في أطرنا النقابية ستدعمون رسالة ومواقف المنظمة في تحقيق المطالب العمالية. ومن موقع المسؤولية داخل  المؤسسة التشريعية ستساهمون في بلورة  وتحيين القوانين والتشريعات التي  تحمي الحقوق الاقتصادية والاجتماعية  للعمال والموظفين، وتضبط العلاقات المهنية وفق الاتفاقيات والمواثيق الدولية للشغل ولمنظمة العمل الدولية، وستعمل على اعادة النظر وتحيين ومراجعة عدة قوانين وفي مقدمتها مراجعة القانون  التنظيمي لمجلس المستشارين، وازالة شروطه المجحفة وغير العادلة، والتي حرمت عددا من النقابات والمستقلين من تقديم ترشيحها لمجلس المستشارين، بفعل تواطؤ جهات نقابية ساهمت في تمريره لقطع الطريق امام النقابات غير الممثلة.

*  بمنحكم الثقة والتصويت على لائحة المنظمة الديمقراطية للشغل، ستساهمون في دعم وتقوية منظمتنا النقابية ونضالها من أجل قانون شغل يحمي العمال والعاملات ويضمن حقوقهم الدستورية ويرمي الى تحسين المستوى المعيشي للعمال والموظفين عبر الزيادة في الأجور ومعاشات التقاعد والتعويضات العائلية؛ ومراجعة النظام الضريبي بتخفيض الضريبة على الأجور والدخل والضريبة على القيمة المضافة.

*   الحفاظ على مكتسبات التقاعد وتعميمه وتحقيق العدالة بين القطاع العام والخاص، باعتماد صندوق واحد لنظام موحد للتقاعد، والرفع من معاشات ذوي الحقوق من أرامل و أيتام المتقاعدين؛

الرفع من قيمة التعويض عن فقدان الشغل وخلق تعويض عن البطالة، وخلق فرص الشغل لشباب ولخريجي الجامعات والمعاهد العليا والتقنية؛

*   إعادة تأميم الشركات الوطنية الاستراتيجية والحفاظ عليها، ودعم المقاولات الوطنية وتأهيليها وتقوية قدراتها التنافسية والجودة وحماية المنتجات الوطنية وتشجيع استهلاك  الإنتاج المحلي.

فمن أجل تحقيق هذه الأهداف تقدم لكم المنظمة الديمقراطية للشغل مجموعة من خيرة أطرها من  ذوي التجربة والخبرة النقابية والكفاءة العالية، حيث توجد اليوم في مواقع متقدمة بمؤسسات العمل النقابي والسياسي والحقوقي والجمعوي والشبابي والنسائي. قادرة على الترافع والمساهمة والمشاركة في وضع التصورات وبلورة الاستراتيجيات، و تقديم الحلول والبدائل وصياغة السياسات للنهوض الاقتصادي والتنمية والتطور الاجتماعي من منطلق أن الطبقة العاملة هي رأسمال حقيقي لكل تنمية مستدامة وقلب معركة التغيير من أجل بناء مؤسسات تمثيلية ديمقراطية قوية فعالة وذات مصداقية.

 بتصويتكم على لائحة المنظمة الديمقراطية للشغل ورمزها  الكف، ستختارون الصدق والنزاهة الفكرية والالتزام والمصداقية والعهد بالدفاع عن مصالح الطبقة العاملة في العيش الكريم وستساهمون في صيانة الحقوق والمكتسبات واستقرار الشغل والأجر الكافي والتقاعد الكريم.

صوتكم أمانة فليكن بجانب النبل والإخلاص والصدق والالتزام والعهد

أيها النقابيون، أيها المستقلون، إنها منظمتكم، فصوتوا عليها وامنحوها ثقتكم وانخرطوا فيها.

عن المكتب التنفيذي

الكاتب العام

علي لطفي

IMG-20150926-WA0000اضغط على الصورة لتكبيرها

المنظمة