نداء الأمانة والصدق والوفاء للشغيلة الصحية

المنظمة
غير مصنف
10 يونيو 2021
نداء الأمانة والصدق والوفاء للشغيلة الصحية

المنظمة الديمقراطية للصحة

               نداء الأمانة والصدق والوفاء للشغيلة الصحية

إخواتي إخواني رجال ونساء الصحة ،

  نقف أمامكم اليوم  في هذه اللحظة التاريخية ، ندعوكم فيها للتصويت على مرشحي ومرشحات المنظمة الديمقراطية  للصحة Odt ، في انتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء. انه لمبعث افتخار أن نقدم لكم أطر صحية يتصفون بقيم  الأخلاق النقابية والنضالية العالية ، ويتميزون بالكفاءة  والتجربة  والنزاهة الفكرية ،يتحلون بالصدق والأمانة والوفاء بالعهد ،  والتعامل بمصداقية  في العمل والممارسة المهنية والعلاقات الإنسانية والاجتماعية ، لهم قدرات تواصلية كبيرة في الترافع عن قضايا الأسرة الصحية والدفاع عن حقوقها. ويمتلكون القدرة على التصرّف الاستراتيجي، والقدرة على الانصات والإقناع واتخاذ القرار السليم والحاسم في حماية الشغيلة  الصحية من الاضطهاد والظلم والشطط في استعمال السلطة ومن اساليب التهميش والاحتقار.  يقدرون المسؤولية ويحضون بالثقة والاحترام لدى الجميع و يمكن اجمالا الاعتماد عليهم لتمثيلكم والدفاع عن حقوقكم ومكتسباتكم وعن كرامة الاسرة الصحية .

 نناضل من أجل ضمان حياة وصحة افضل لكافة الموطنين وحمايتهم على نحو افضل من الطوارئ الصحية و تحقيق التغطية الصحية الشاملة للجميع ، وإعادة تشكيل نموذج منظومة صحية مندمجة تحقق الامن الصحي للأفراد والمجتمع.       نناضل من أجل تنمية الموارد البشرية الصحية لتحقيق المردودية والجودة الشاملة من خلال الاستثمار في العنصر البشري الصحي المسؤول عن تطوير المنظومة الصحية والرفع من أدائها باعتباره المحرك والمحور الرئيسي والعامل الأساسي لنجاح  المشروع الجديد للمنظومة الصحية الوطنية – الوكالات الصحية الجهوية. 

           لكل هذه الاعتبارات، فمطالبنا  المهنية والاجتماعية والمادية والمعنوية تتمثل في :

  • في اشراك منظمتنا النقابية  في كل مشاريع  الإصلاحات الجديدة التي ستعرفها المنظومة الصحية الوطنية والتغطية الصحية الشاملة .بناء على الفصل 71 من الدستور الذي يحدد الضمانات الأساسية الممنوحة لمهنيي الصحة والواجبات الملقاة على عاتقهم والمخاطر والصعوبات التي تواجههم.
  • مراجعة الأنظمة الأساسية لكل الفئات المهنية العاملة بقطاع الصحة بعد فصل القطاع الصحي العمومي عن النظام الأساسي للوظيفة العمومية،  بنظام أساسي جديد للأطباء والصيادلة وجراحي الاسنان  والمساعدين الطبيين  ونظام جديد للممرضين والقابلات وتقنيي الصحية، وإدماج كل الأطر الأخرى العاملة بقطاع الصحة  في النظام العمومي الصحي الجديد وخلق أنظمة خاصة بالمهندسين والمتصرفين والمحررين والتقنيين والمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين وفصلهم عن القطاع المشترك بين الوزارات ،  وإلغاء السلاليم الدنيا 6 و 7 و 8  واعتماد درجات جديدة  وفتح  المجال  لكل الفئات المهنية للترقي خارج السلم و اعتماد الدرجة العامة (طبيب عام، ممرض وتقني صحي عام ،مهندس عام ،متصرف عام ،تقني عام      وإعادة النظر في السلاليم والدرجات و الأرقام الاستدلالية وقيمتها المالية ،ونظام الترقي المهني والحوافز المادية.
  • الزيادة  في  الأجور والرفع من تعويضات الأخطار المهنية والتعويضات المسؤولية  وإلغاء نظام الحراسة والإلزامية وتعويضه بالساعات الإضافية ، مع الرفع منى قيمتها المالية ومضاعفتها أثناء الليل والعطل والأعياد وفق ما هو معمول به على المستوى الدولي  والرفع من تعويضات المسؤولية في كل المواقع الصحية الوقائية أو الاستشفائية وتعويضات التدريس بالمعاهد العليا للتمريض والتقنيات الصحية (كليات التمريض والتقنيات الصحية).
  • ضرورة مراجعة جميع القوانين المنظمة للمراكز الاستشفائية الجامعية وإدماجهم في خطة الإصلاح الشامل للمنظومة الصحية الوطنية بما فيها تعميم نظام التقاعد بالصندوق المغربي للتقاعد على جميع المراكز الاستشفائية والعاملين بها وضمنهم  العاملين بالمركز الاستشفائي  الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء.
  • دعوتنا للسيد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة الى التأشير على مشروع مرسوم المعدل الخاص بالممرضين دوي سنتين تكوين، الذي أعدته وزارة الصحة وتم التأشير عليه من طرف السيد وزير الصحة،  ووجه لوزارتكم  تحت  رقم  02025030 م.ت.م/ق.م/21 بتاريخ 03  مايو 2021 ،  وذلك  من أجل المصادقة و صرف المستحقات والترقي المهني بأثر رجعي للضحايا  على غرار قطاع التعليم كأساس مرجعي.
  • توقيف مظاهر الفساد والهدر في مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لموظفي ومتقاعد الصحة التي لم تستفد منها الشغيلة الصحية اية فائدة اجتماعية  تذكر  رغم اجبارية الاقتطاعات من المنبع  وأصبحت بقرة حلوب لجهات نقابية في التوظيفات و السفريات والقروض وتقديم ملفها للمجلس الأعلى للحسابات وللمراقبة المالية.

فبوضع ثقتكم وتصويتكم على لوائح المنظمة الديمقراطية للصحة  Odt  ، لون العنابي   سنساهم جميعا يدا في يدا وبوعينا الجماعي في بناء منظومة صحية وطنية  تقدم خدمات صحية بجودة  عالية  في متناول الجميع ماديا ومجاليا  وبإرادتكم سنستطيع صنع مستقبل أفضل للشغيلة الصحية بجميع مكونتها الطبية والتمريضية  والتقنية والإدارية والاجتماعية.

المكتب الوطني

الدكتور محمد عريوة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

code

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.