بيان: عاشت الطبقة العاملة عاشت المنظمة الديمقراطية للشغل، نقابة مناضلة ديمقراطية مستقلة

المنظمة
أخبار المنظمة
7 مايو 2015
بيان: عاشت الطبقة العاملة عاشت المنظمة الديمقراطية للشغل، نقابة مناضلة ديمقراطية مستقلة

1mai_odt

المنظمة الديمقراطية للشغل تحيي بحرارة كل العاملات والعمال والموظفين والموظفات والمتقاعدين والمتقاعدات والمهاجرين والمهنيين والمقاولين والفلاحين الصغار والمتوسطين والطلبة والمعطلين الذين شاركوها في مختلف التظاهرات الاحتجاجية التي نظمت عبر التراب الوطني بمناسبة عيد العمال الأممي فاتح مايو 2015 وتدعو الى دعم لوائح مرشحات ومرشحي المنظمة الديمقراطية للشغل في كل القطاعات الوزارية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية والقطاع الخاص في انتخابات اللجان الثنائية ومناديب العمال.

إن المنظمة الديمقراطية للشغل بتخليدها واحتفالها بعيد العمال الأممي لهذه السنة من خلال تنظيمها لعدد من المسيرات في مختلف جهات المملكة تكون قد وجهت اليوم رسالة واضحة الى الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية عن المعاناة والمآسي الحقيقية للعاملات والعمال و الموظفات والموظفين والمتقاعدات والمتقاعدين والمعطلين والطلبة والمهاجرين والمقاولين والتجار والمهنيين والفلاحين الصغار والمتوسطين نتيجة سياسة التفقير والتجويع والتركيع التي يتم نهجها تلبية لتوصيات ولإملاءات البنك وصندوق النقد الدوليين وما خلفته هذه الاختيارات والمقاربات الاقتصادية التقشفية والتدميرية لكل ما هو اجتماعي وأمن انساني من أزمة خانقة ومتعددة المظاهر وعجز اجتماعي بارتفاع معدلات البطالة والفقر والأمية، فضلا عن تزايد وثيرة غلاء المعيشة وتجميد الأجور وضرب الحقوق والحريات النقابية.

والمنظمة الديمقراطية للشغل وهي تتبنى الدفاع عن كل القضايا العادلة والمشروعة للطبقة العاملة لتعبر بوضوح تام عن اصطفافها الدائم والمبدئي إلى جانب كل الفئات المحرومة بعيدة عن كل المزايدات والحسابات السياسية الضيقة وانسجامها التام مع الأدوار المنوطة بها في الدفاع المستميت عن الطبقة العاملة المقهورة بسبب السياسات الحكومية اللاشعبية والتفقيرية والتي تستهدف الإجهاز الكلي على التضحيات الجسام والمكاسب التاريخية للطبقة العاملة،وضرب القدرة الشرائية لعموم الشعب المغربي الأبي التواق إلى العيش في ظل دولة  تسودها العدالة الاجتماعية والحرية والديمقراطية كقيم أصيلة لمغرب يتسع للجميع.

إن المنظمة الديمقراطية للشغل التي خرجت من رحم الشعب ونضالات فئات عريضة وواسعة من العمال والموظفين والطلبة والمعتقلين والكادحين ،أصبحت تمثل آمال وطموحات الطبقة العاملة المغربية في الدفاع عن قضاياها العادلة و صيانة كرامتها ضد الظلم والاستغلال والاستعباد والتمييز كما تتبنى كل الخيارات والاستراتيجيات التي ستخدم الملفات المطلبية للشغيلة المغربية وستساهم في بناء المشروع المجتمعي الوطني الديمقراطي الحداثي والتنموي بجانب كل القوى الحية والديمقراطية في المجتمع، وذلك في مواجهة كل أشكال التخلف والضلامية والعنف والإرهاب.

     وفي نفس السياق النضالي من اجل كرامة الطبقة العاملة المغربية وتحقيق مطالبها العادلة في الحياة والعيش وصيانة مكتسباتها فإنها ستشارك المنظمة الديمقراطية للشغل بعزم وقوة وتحد في الاستحقاقات المقبلة رغم عدد من السلبيات والخروقات والاختلالات التي لازالت تشوب عملية انتخابات المأجورين بعيدا كل البعد عن المبادئ الديمقراطية والشفافية. وتأسيسا على ذلك، فإنها تدعو إلى الانفتاح على كل الطاقات والأطر من اجل تمثيل الموظفين والموظفات والعاملات والعمال كما تدعو الطبقة العاملة بمختلف فئاتها المهنية وقطاعاتها إلى دعم لوائح مرشحات ومرشحي المنظمة الديمقراطية للشغل في كل القطاعات الوزارية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية والقطاع الخاص في انتخابات اللجان الثنائية ومناديب العمال من اجل وضع حد للمتاجرة بالحقوق العمالية وانتخاب ممثلين حقيقيين مشهود لهم بالمصداقية والشرف والالتزام والقدرة على الدفاع عن قضايا وهموم الشغيلة.

عاشت الطبقة العاملة

عاشت المنظمة الديمقراطية للشغل نقابة مناضلة ديمقراطية مستقلة

حرر بالرباط في : 2 ماي 2015

عن المكتب التنفيذي

الكاتب العام : علي لطفي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.