الاتحاد الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل بجهة مراكش أسفي يطالب الحكومة بالاسراع بصرف تعويضات كوفيد 19 لشهري ماي ويونيو لرفع الضرر

آخر تحديث : الإثنين 15 يونيو 2020 - 1:55 صباحًا

المنظمة الديمقراطية للشغل


الاتحاد الجهوي 


جهة مراكش أسفي


بيان


الاتحاد الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل بجهة مراكش أسفي يطالب الحكومة بالاسراع بصرف تعويضات كوفيد 19 لشهري ماي ويونيو لرفع الضرر الذي لحق بالمؤسسات الانتاجية دات الطابع الخدماتي و التجاري و الصناعي وكذلك المزاولين في القطاع غير المهيكل انعقد يوم الاحد 14يونيو 2020 على الساعة الرابعة مساء اجتماع لاعضاء الاتحاد الجهوي بجهة مراكش اسفي عبر تقنيةzoom تم خلاله مناقشة الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية جراء حالة الطوارئ الصحية و الحجر الصحي بسبب انتشار وباء فيروس كورونا covd19خصوصا ان جهة مراكش من اكثر الجهات المتضررة.وقد اجمع المتدخلين على ان الوضع الاقتصادي و الاجتماعي جد متدهور ومتازم خصوصا مع استمرار الحجر الصحي و حالة الطوارئ الصحية ممازاد من معاناة كل الفئات المهنية و عمال قطاع الخاص و عمال المخابز و التجار و الحرفيين وارباب االمطاعم والمقاهي و المطاعم ومهني النقل غير الاجراء ومختلف فئات المجتمع . وبعد تشخيص دقيق لمختلف الاشكاليات لمختلف القطاعات المتضررة فان المكتب الجهوي يسجل بكل ارتياح :  تدخل الدولة الاستباقي لمواجهة الوباء باحداث صندوق covid19و تجنيد كل امكانياتها المادية و البشرية واللوجيستيكية للحد من انتشار هذاالوباء خصوصا رجال السلطة و الامن والدرك الملكي و الاطقم الصحية و عمال النظافة و الانعاش الوطني الذين ابانوا عن كفاءة وروح وطنية عالية  التعاطي الايجابي للسلطة المحلية بالملحقة الادارية بالحي الصناعي سيدي غانم مع مختلف نزاعات الشغل المعروضة على لجنة التحكيم ( شركة antiche déléguéوشركة élégance décoration (للدفع بها الى التوصل الى حلول ترضي توافقية ترضي الطرفين. كما ناقش الوضع المقلق للاساتدة المتدربين العالقين بمراكز مهن التربية والتكوين المتواجدة بمدن غير مدنهم الاصلية و كذلك بعض الاسر والاشخاص العالقين بالمدن الذين يطالبون بالسماح لهم بالتنقل الى مقرات سكناهم للتخفيف من اعباء الكراء و الغذية و المصاريف اليومية التي تستوجبها الحياة العادية . كما سجل المكتب الجهوي بكل اسف :  استمرار الحكومة في الاستخفاف بالمغاربة و والتلاعب بنفسيتهم المهزوزة و المتازمة بسبب تاخيرالاعلان عن تمديد حالة الطوارئ و تخفيف الحجر الصحي وما سبقهما من تسريبات من طرف اعضاء الحكومة و اتخاذ القرار النهائي قبل عرضه على نواب الامة بالمجلسين.  اقصاء غير مفهوم لمجموعة من العاملين بالقطاع غير المهيكل من التعويض عن الضرر المحدث بسبب وباء كورونا  التلاعب في الاستفادة من بطاقة الرميد حيث تبت ان عددا من الميسورين استطاعواالحصول على هذه البطاقة و الاستفادة من الدعم بطرق ملتوية  حرمان عدد كبير من العمال والعاملات بالقطاع الخاص من الاستفدة والتعويضات المخصصة لهم بسبب عدم تصريح المشغل بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي  حرمان بعض اساتذة التعليم الخصوصي من اجورهم مباشرة بعد توقف الدراسة الحضورية في شهر مارس . وفي ختام اللقاء دعا اعضاء المكتب الجهوي من السلطات المحلية و الصحية الى التشديد غلى مراقبة مقرات العمل و القيام بالاجراءات الضرورية (وضع الكمامات ، غسل اليدين ، احترام التباعد الاجتماعي ) للحفاظ على صحة و سلامة العمال و العاملات كما طالب بتكثيف حملات المراقبة من طرف المديرية الجهوية للشغل والادماج المهني و ممثلي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للوقوف عن مدى احترام قانون الشغل والالتزام بمقتضياته.


عاشت المنظمة الديمقراطية للشغل – نقابة مستقلة ،تقدمية ،جماهيرية


عاش الاتحاد الجهوي

2020-06-15
odtpress