بيان المكتب الوطني المنظمة الديمقراطية للتعليم حول منشور تأجيل الترقيات و كوفيد 19

آخر تحديث : الثلاثاء 31 مارس 2020 - 3:12 مساءً

 المنظمة الديمقراطية للشغل

المنظمة الديمقراطية للتعليم 

            المكتب الوطني

                                                                                                               29/03/2020

 

بــــيــــــــان

 

إن المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للتعليم العضو في المنظمة الديمقراطية للشغل (ODT) وهو يتابع كل القرارات التي تتخذها الدولة المغربية ضد وباء كوفيد 19 المستجد وخاصة منذ توقيف الدراسة الحضورية من 16 مارس 2020. وبالمناسبة فإنه يؤكد الخلاصات التالية:

1 –  يثمن عاليا القرارات الحكيمة لجلالة الملك بإحداث صندوق مكافحة وباء كورونا وإغلاق الحدود كإجراء احترازي أولي وانخراط أجهزة الدولة المدنية والعسكرية بروح وطنية عالية لمواجهة العدو الفتاك لتجنب البلاد من الوقوع في كارثة صحية.

2 – يعبر عن اعتزازه وافتخاره لما عبر  عنه الأطر التعليمية  والمراقبة التربوية والإدارية من حس وطني عال بانخراطها في التعليم عن بعد عبر وسائط التواصل الرقمي رغم الإكراهات التي تعترض هذه العملية (عدم توفير الحواسيب، بطء صبيب الأنترنيت، صعوبة تنزيل الأقسام الافتراضية على أرض الواقع…) لكن الإرادة والتحدي كسرت كل الحواجز الموضوعية لأداء الواجب الوطني بكل سخاء ونكران الذات، ومرة أخرى: تحية وطنية وتربوية لكن ولكم نساء ورجال التعليم على ما قمتم وتقومون به من مجهود تعليمي تعلمي.وكما يحييى باسم المنظمة الأطقم الصحية والتقنية والإدارية لنساء ورجال وزارة الصحة المجندة  في الخط الأمامي لمواجهة  كوفيد 19 بكل وطنية وأخلاق في العمل

كما يثمن قرار وزارة التربية الوطنية المتعلق بتأجيل العطلة الربيعية ومواصلة الدراسة عن بعد وكما يهيب بالاسر الى تقديم الدعم النفسي   لأطفالهم 

وكما وقف المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للتعليم  عند جملة من القضايا والإشكالات في شرط التحولات التاريخية الكبرى التي سيعرفها كوكب الكرة الأرضية بمزيد من الاضطرابات والحروب البيولوجية مستقبلا وتشكل علاقات دولية جديدة مما يستوجبه الأمر من استعداد للدخول في مرحلة ما بعد الكورونا بكل صناعة علمية واقتصادية جديدة  لمواجهة التحديات المحدقة مستقبلا، مما يتطلب آنيا:

أ – مصالحة المدرسة والمجتمع بإيلائها مكانتها الاعتبارية وإنصاف كل أطرها ماديا واعتباريا وفي مقدمتهم العلماء في العلوم الدقيقة والبحث العلمي بالرفع من ميزانيته.

ب – إعادة النظر في منظومتنا التربوية في اتجاه فك الارتباط بالكتاب المدرسي الورقي واعتماد الحقيبة الإلكترونية (التجسير بين التعليم الحضوري والافتراضي/ الرقمي). من أجل تحقيق النظام البيداغوجي والتعليمي الجديد.

ج – وفي لحظة التعبئة الوطنية الشاملة بكل سخاء للأطر التعليمية؛ فاجأ السيد رئيس الحكومة الشغيلة التعليمية بمنشور تأجيل التسوية المادية للمرقين، وخاصة ضحايا النظامين، مما انعكس سلبا على معنويات الشغيلة التعليمية. وإن المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للتعليم يدعو رئيس الحكومة إلى العدول على هذا القرار وغيرها من القرارات الواردة في هذا المنشور الذي صادر فيه حقوق المؤسسة الدستورية والبرلمان الذي صادق على الميزانية المالية.

تأكيده انخراط المنظمة الديمقراطية – الديمقراطية للتعليم إيجابيا وتضع أطرها ومنتسيبيها في خدمة الوطن والمواطنين من موقع الخطوط الأمامية – إلى جانب الأطقم الطبية الذين لم يدخروا جهدا إلى حد الشهادة. وإلى جانب كل القوى المنخرطة في مواجهة وباء كورونا بكل حزم ويقظة.

يدعو الجميع إلى مواصلة التعبئة والانخراط بحزم في القرارات الاحترازية والتضامنية حتى تحقيق النصر المبين على هذا الوباء الفتاك الذي أرعب البشرية جمعاء

                                                                                                                   عن المكتب الوطني

                                                      الكاتب العام: أحمد منصوري

2020-03-31 2020-03-31
odtpress