المنظمة الديمقراطية للتعليم تعبر عن تضامنها في الإضراب الوطني من 28الى 31يناير 2020 لإسقاط التوظيف بالعقدة

آخر تحديث : الإثنين 27 يناير 2020 - 1:31 مساءً

المنظمة الديمقراطية للشغل

المنظمة الديمقراطية للتعليم

المكتب الوطني

الرباط

بيان


المنظمة الديمقراطية للتعليم تعبر عن تضامنها في الإضراب الوطني من 28الى 31يناير 2020 لإسقاط التوظيف بالعقدة


ان المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للتعليم odt يقف عند ما الت اليه الساحة التعليمية من احتقان نتيجة السياسة التعليمية المعادية للمدرسة العمومية والعاملين بها حيث بلغ تبخيس دورها التعليمي والتربوي مراتب متأخرة دوليا و المساس بالمكانة الاعتبارية للعاملين بها مما جعل المدرسة العمومية تعاني من استفحال من ظواهر خطيرة أبرزها العنف المدرسي التي تذهب ضحيته هيئة التدريس بشكل خاص ومعاناتها من هزالة الاجور مما جعلها لم تنج من احط النعوت الصفات في وساءل الاعلام .وكذلك من جرهم الى المحاكمات …وبالمناسبة فإنه يعبر عن تضامنه مع استاذ تارودانت وكل الاستاذات والأساتذة الذين تتعرض ممتلكاتهم (سياراتهم او غيرها )لاعتداء أثناء مزاولتهم لعملهم التربوي ان المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للتعليم يجدد دعوته للحكومة الى العدول عن مهزلة التوظيف التعاقد المفروضة من لدن الدوائر المالية الدولية وكما يؤكد أن اللجوء إلى الإضراب لا يتم إلا بعد استفحال ظلم الحكومة وجور المسؤولين على القطاع الذين أوكل إليهم مهمة تمرير القرارات الجائرة والهادفة إلى تصفية التعليم العمومي ومواصلة منها للمقاومة الاجتماعية فان المنظمة الديمقراطية للتعليم العضو في المنظمة الديمقراطية للشغل odt تعبر عن تضامنها المطلق واللا مشروط مع المعركة البطولية الوطنية التي تنخرط فيها التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بدخولها إضراب ايام 30-29-28 و31 يناير 2020 لإسقاط التعاقد وادماجهم في النظام الأساسي الوطني لموظفي وزارة التربية الوطنية وكما يدعو المكتب الوطني الى ازالة كل اسباب التوتر بانصاف هذه الفئة من الأساتذة وكل الفئات المتضررة وكما يؤكد أنه مخطئ كل من يعتقد أن بما يسمى تجاوزا “الحوار القطاعي” سيؤدي الوظيفة المنتظرة منه بل بالنضال الميداني المشترك والمقاومة الاجتماعية.


في 25يناير 2020

عن المكتب الوطني

الكاتب العام:احمد منصوري

2020-01-27
odtpress