المنظمة الديمقراطية للصحة تدعو إلىخوض إضراب وطني يومي الخميس و الجمعة مع المشاركة الفعالة في اعتصام لمدة 24 ساعة مع المبيت الليلي

آخر تحديث : الأربعاء 8 يناير 2020 - 9:16 مساءً

المنظمة الديمقراطية للصحة تدعو إلىخوض إضراب وطني يومي الخميس و الجمعة09 و 10 يناير 2020 مع المشاركة الفعالة في اعتصام لمدة 24ساعة مع المبيت الليلي يوم 09يناير 2020 أمام وزارة الصحة و كذا الندوة الصحفية الوطنيةيوم 10 يناير 2020.

إن المنظمة الديمقراطية للصحة العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل تعتبر ما يتخبط فيه قطاع الصحة من أزمات وما يعرفه من تردي الخدمات الصحية وتدهور الأوضاع بجميع المرافق الصحية هو استمرار للسياسات الحكومية الفاشلة ونتاج لنهج سياسة الأذان الصماء أما مطالب العادلة والمشروعة للشغيلة الصحية هذا من جهوة ومن جهة أخرى ما يعانيه القطاع بسبب قلة وضعف التجهيزات والإمكانيات بفعل تخلى الوزارة الوصية عن مسؤولياتها الرئيسية في ضمان الحق في العلاج المجاني انسجاما مع الدستور الجديد والمواثيق الدولية وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة والكافية لكافة المواطنين وخاصة منهم ذوي الدخل المحدود وذوي الاحتياجات الخاصة، حيث أصبح الحصول على الرعاية الصحية متوقف على قدرة الفرد والأسرة على دفع تكلفتها. وفي ظل هذه الأوضاع والشروط المتسمة بالتدئي والتدهور وانعدام الوسائل والامكانيات وضعف الموارد المالية والبشرية تواصل الشغيلة الصحية بمختلف فئاتها المطالبة بتحسين أوضاعها المادية والمعنوية والاستجابة لمطالبها المشروعة، فإن المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للصحة العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل إذ يعبر عن استيانه وقلته البالغ ازاء استمرار تردي الأوضاع الحالية وتفاقم الاختلالات في قطاع الصحة فإنه يطالب بتهج سياسة جديدة ومأسسة حوار جاد ومسؤول حول مختلف المشاكل القائمة والمطروحة بدل نهج سياسة الهروب إلى الأمام وأمام هذا الوضع المازوم بقطاع الصحة فن المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للصحة يعبر عن رفضه القلم و استقکاره السياسة الأذان الصماء ويدعو إلى إنصاف المهنيين وعلى رأسهم قنة الممرضين والقابلات التي تعتبر العصب الأساسي للخدمات الصحية وهو ما أكدته منظمة الصحة العالمية من خلال تبنيها السنة 2020 سنة عالمية “للممرضة والقابلة” وطالبت بالاستثمار في هذه الفئة كما وكيفا وأوصت بضرورة انصاف فقة الممرضين وتقني الصحة كمدخل للرقي بالقطاع الصحي بدل التهميش والإقصاء و غياب الحماية القانونية و الإدارية وبناء عليه فإن المنظمة الديمقراطية الصحة لن تتوانى عن الدفاع عن حقوق فقة الممرضين وتقلي الصحة وكافة الفئات المهنية بالقطاع تدعو الشغيلة الصحية بكل فئاتها إلى خوض ضراب وطني يومي الخميس والجمعة 9 و10 يناير 2020 في جميع المرافق الصحية الوقائية والمراكز الاستشفائية مع ضمان الحراسة والمداومة في أقسام المستعجلات ووحدات الإنعاش والعناية المركزة والمشاركة المكثفة في اعتصام لمدة 24 ساعة مع المبيت الليلي يوم 9 يناير 2020 اما وزارة الصحة وكذا الحضور الفعلي في الندوة الصحفية يوم الجمعة 10 يناير 2020

  • الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية لفئة الممرضين والقابلات باعتبارها الفئة الاكثر تعرضا للمخاطر.
  • المعالجة المستعجلة والمنصفة لملفالممرضين دوي تكوين سنتينوعلى رأسها الترقية الاستثنائية.
  • إحداث هيئة وطنية للممرضين وتقنيي الصحة كمطلب ملح لا يقبل المماطلة.
  • إخراج مصنف الكفاءات والمهن لجميع التخصصاتوالنصوص المنظمة للأعمال المهنية للأطر التمريضية.
  • حل ملف الممرضين المساعدين وفق مبدا الانصاف والمساواة.
  • تعديل معايير الترقي المهني للممرضين عبر الزيادة في الحصيص وتقليص سنوات اجتياز امتحان الكفاءة المهنية.
  • التعامل بجدية مع الملف العالق للممرضين الحاصلين علي دبلوم الطور الثاني ودبلوم الماستر.

وو في الأخير نهيب بكل الممرضين و تقنيي الصحة للانخراط الواسع في هذه المحطة الحاسمة لنيل مطالبهم و لا يفوتنا أن نحييهم على النجاحات السباقة التي حققوها.

2020-01-08
odtpress