بيان التنسيق النقابي للمنظمة الديمقراطية للشغل و الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمیدلت

آخر تحديث : السبت 30 نوفمبر 2019 - 7:15 مساءً

بيان التنسيق النقابي للمنظمة الديمقراطية للشغل و الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمیدلت


                                                                                                           میدلت في: 2019/11/29

                                                                  بیـــــــــــــــــــــان

بناء على طلب اللقاء المقدم من طرف التنسيق النقابي المكون من : المنظمة الديمقراطية للشغل و الكونفدرالية الديمقراطية للشغل .

انعقد اجتماع حواري يوم  29/11/2019 مع إدارة المستشفى الإقليمي لميدلت الدراسة ومناقشة بعض المشاكل العالقة والمستعجلة الشغيلة وفي جو من المسؤولية من طرف الإدارة ثم نقاش مستفيض وجاد وترحيب بالمشاكل المطروحة على طاولة النقاش ، والمتمثلة في:

أولا : المشكل العويص المتعلق بالأمن الداخلى للمستشفى الإقليمي ومستشفى القري بالريش حيث تتعرض الشغلة.الصحية للاعتداءات الفضية وجسدية متكررة باستمرار، مما يخلق جوا مشحونا لايسمح بممارسة المهام المنوطة بها الحل هذا المشكل ثم الإنفاق على صورة اضافة حراس امن لضمان سيرورة العمل وفق الضوابط المتعارف عليها ، وتخصيص حراس إضافيين دائعين داخل المصالح التي تستوجب ذلك ( الولادة . المستعجلات ….)  تنصيب كاميرات المراقبة في مختلف أروقة المستشفى بميدلت وأجهزة الاتصال الداخلي ( interphone ) الضيط الولوج إلى المصالح.

ثانيا : التعويضات عن الحراسة، الإلزامية و المداومة التزمت الإدارة بتسريع صرف المستحقات العالقة لسنة 2017 – 2018-2019 (حسب الميزانية المرصودة لهذا العرض في أجل أقصاه نهاية السنة الجارية كما الى التنسيق النقابي على ضرورة صرف التعويضات كل ثلاث أشهر ( Par trimestre) ابتداءا من سنة 2020.

ثالثا: اشكالية تدبير الموارد البشرية كما لا يخفى على أحد فان المستشفى الإقليمي يعرف نقصا مهولا فيما يخص الموارد البشرية وخاصة الممرضين .

وكحل ترقيعى لجات الإدارة إلى إدماج مقدمي الرعاية التمريضية (Aides soijnants) خريجي القطاع الخاص في إمار اتفاقية شراكة غامضة مع المجلس الإقليمي ،

في هذا الصدد تسجل نحن التنسيق النقابي رفضنا الام و المطلق لمثل هذه الحلول المسوؤلة والتي تعرض حياة المواطن للخطر كما نسجل عدم تجاوب ادارة المستشفى في هذه النقطة وتحمل كل تابعات هذا الحل الترقيعي داخل المرفق العمومي.

وسنواصل النضال برفع هذه الإشكالية إلى كل من له صلة بالموضوع المندوبية الإقليمية للصحة بميدلت – المديرة الجهوية للصحة بجهة درعة تافيلالت – مديرية الموارد البشرية…)

فمزيدا من اليقظة والحذر لتحقيق مطالبنا المشروعة، وحذاري من المتربصين بالقطاع

دمتم ودام النضال لكم

2019-11-30
odtpress