وضعية الأُطر التمريضية بابن سينا تنذر بأزمة غير مسبوقة واحتجاجات تلوح في الأفق

آخر تحديث : الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 2:22 مساءً

وضعية الأُطر التمريضية بابن سينا تنذر بأزمة غير مسبوقة واحتجاجات تلوح في الأفق


استنكرت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية الاوضاع المزرية والمقلقة التي يعيش على وقعها الممرضين وتقنيي الصحة بالمستشفيات التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي أبن سينا، بممارستهم لمهامهم في وضعية متأزمة.

وكشف البلاغ الاستنكاري الصادر عن الهيئة ذاتها،ان الأطر الصحية تتحمل كل الاختلالات بما فيها النقص الحاد في عددهم، فضلا عن طريقة التعاطي مع ملفاتهم ومستحاقتهم المتعلقة بالتعويضات عن الحراسة والالزامية التي لم يتوصلوا بها منذ سنة 2016، رغم مطالبتهم المتكررة بصرفها.

وأوضح المصدر ذاته، أن الأطر عبرت في وقت سابق عن احتجاجها بالنزول بالعشرات الى مكتب المدير العام، الذي اضطر لاستقبالهم وتوزيع بعض الوعود الجوفاء التي سرعان ما بطل مفعولها، حسب تعبير البلاغ.

وشجبت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية تماطل الادارة منذ 2016 في معالجة وصرف مستحقات الحراسة والالزامية، منددة في السياق ذاته، بالاستخفاف بالعنصر البشري، باعتباره  الركيزة الاساسية في نجاح أي منظومة عمل.

ودعت الهيئة، إلى خوض وقفة احتجاجية يوم الخميس 05 دجنبر 2019 على الساعة الحادية عشر صباحا أمام مديرية المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، تنديدا واحتجاجا على ما يحصل.

المصدر - attahaddi.com
2019-11-15
odtpress