سحل امرأة في “الطرَام” يجدد مطلب مجانية المواصلات لذوي الإعاقة

آخر تحديث : الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 8:17 مساءً

سحل امرأة في “الطرَام” يجدد مطلب مجانية المواصلات لذوي الإعاقة


سحل امرأة في "الطرَام" يجدد مطلب مجانية المواصلات لذوي الإعاقة

أثارت صورة امرأة من ذوي الاحتياجات الخاصة تعرضت للجر والسحل على يد مراقب تذاكر على مستوى الخط الثاني بمحطة “طرامواي” في حي بطانة، بمدينة سلا، سخط واحتجاج عدد من المواطنين الذين اعتبروا طريقة التعامل مع المرأة “مهينة ولا ترقى إلى مستوى التعامل الإنساني”. كما جدد الحادث مطلب الترخيص بمجانية النقل العمومي في وجه الأشخاص ذوي الإعاقة.

وفي هذا الإطار، وجّه علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، طلبا إلى حكومة سعد الدين العثماني بالإسراع بإصدار مرسوم واضح “يعفي كل الأشخاص ذوي الإعاقة الحاملين لبطاقة معاق مؤشر عليها من طرف وزارة الداخلية من الأداء حتى لا تتم المتاجرة السياسية بها”.

وقال لطفي: “كنا ننتظر أن يستجيب مسؤولو الجهة والعمادة والجماعات المحلية والسلطات المحلية بالعاصمة الرباط لطلبنا ودعوتنا بإعمال القوانين الإنسانية المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة، التي صادق عليها المغرب؛ ومنها توفير مجانية النقل العمومي لهم سواء عبر الحافلات الحضرية أو “التراموي” أو القطار لكونها وسائل نقل عمومي تابعة للدولة والحكومة والجماعات الترابية، وليست تابعة للقطاع الخاص”.

كما أشار المتحدث نفسه إلى أن التدبير المفوض لهذا المرفق العمومي يتم بناء على دفتر تحملات يتضمن مواد استثنائية تتعلق بمجانية نقل الأشخاص ذوي الإعاقة، وهم الذين يتوفرون على بطاقة خاصة لهذا الغرض.

ويتابع الحقوقي قائلا: “مع الأسف، لم يحرك مسؤولو الجماعات والسلطات المحلية والحكومة ساكنا، والاستجابة لطلبنا الإنساني والاجتماعي المشروع والنبيل. ليس في الملتمس أية مزايدات سياسية؛ بل هو إنصاف لهذه الفئة المتضررة والمهمشة والمقصية في المجتمع””.

ويصف لطفي واقعة سحل امرأة من الترامواي بـ”المؤلمة” والتي لقيت “سخطا واستياءً عارمين على مواقع التواصل الاجتماعي”، محملا المسؤولية في الحادث للجماعات الترابية والجهات التي “ما زالت ترفض السماح بمجانية النقل العمومي للأشخاص ذوي الاعاقة ليس على المستوى جهة الرباط سلا القنيطرة فحسب بل على المستوى الوطني”، حسب تعبيره.

يذكر أن “طرامواي الرباط سلا” شجب “حادثة السحل”، التي وقعت على خطه الثاني بين مراقب وبين راكبة في حالة إعاقة.

وأوضحت الشركة، في بلاغ، أنه تم تبادل الحوار بين الراكبة، والتي لم تكن تحمل تذكرة، ومراقبين اثنين، أحدهما لم يكن في أوقات عمله الرسمية، مشيرا إلى أن هذا الأخير أظهر سلوكا غير حضاري ولا يحترم الإجراءات المعتمدة.

وأكد المصدر ذاته أنه يجري التحقيق حاليا في الإجراءات التأديبية التي سيتم اتخاذها وفقا لأنظمة العمل، مشددا على أن “طرامواي الرباط سلا” سيبذل كل الجهود ليبقى هذا الحدث حدثا استثنائيا.

المصدر - هسبريس - أمال كنين
2019-11-13
odtpress