ذ علي لطفي يكتب : اصابة قيادات الجمهورية الوهمية ( البوليزاريو )بالسعار من الدرجة الثالثة

آخر تحديث : الإثنين 4 نوفمبر 2019 - 10:30 مساءً

ذ علي لطفي يكتب : اصابة قيادات الجمهورية الوهمية ( البوليزاريو )بالسعار من الدرجة الثالثة


قيادة جبهة البوليزاريو الانفصالية و جمهوريتهم الوهمية أصابها السعار من الدرجة الثالثة: تواصل احتجازها لمواطنين صحراويين مغاربة؛ لم تتوقف عن اعتقال وسجن كل من سولت له نفسه الاحتجاج على تلاعبهم بمصير الألاف من المواطنين الصحراويين المحتحزين ظلما ؛ والاتجار بماسيهم في مخيمات العار بتندوف . لم تقنعهم المتاجرة بالمساعدات الإنسانية الغذائية؛ فتحولوا إلى أباطرة في المخدرات يقودون كرتيلات ترويج المخدرات والأسلحة ؛ بتنسيق مع المخابرات المعروفة والمستفيذة من الوضع المصطنع ، يساهمون في تسليح الحركات الإرهابية في أفريقيا..وعدم الاستقرار بها ..يتاجرون في المهاجرين إلى اروبا عبر ترحيلهم إلى الصحراء المغربية وموريتانيا لاس بالماس… قريبا ستتعرى اطروحتهم وخرافاتهم ومخابراتهم ومنابع تمويلهم بفعل الحراك السلمي في الجزائر الشقيقة وستتعرى جمعيات إنسانية وهمية من اروبا وخاصة من اسبانيا بعضهم انفصاليو كتالونيا؛ المتواطئة معهم في الاتجار بالمساعادات الانسانية … الشباب الصحراوي الثائر على تصرفاتهم المكشوفة مهددون اليوم بالقتل والاعتقال والتعديب ..حتى النساء لم تسلم من تحرشاتهم والمس بكرامتهن وخاصة نساء المعتقلين منهم . المنتظم الدولي صامت عن الاتجار بالبشر في مخيمات تندوف . الحراك السلمي بالجزائر الشقيقة سيعري اجلا أو عاجلا عن فضائح شردمة الانفصاليين وقد لوحت بوادر الإفصاح عن الحقائق من طرف زعماء سياسيين جزائريين … وهو ما زاد في جرعات سعار قيادة البوليزارو الانفصالية …. علي لطفي

2019-11-04 2019-11-04
odtpress