شهادة من قيادة المنظمة الديمقراطية للشغل في حق الأستاذ أحمد لمبطن، على ضوء تكريمه، في حفل تكريم المتقاعدين بوزارة التجهيز بحضور السيد وزير التجهيز و النقل…

آخر تحديث : السبت 2 نوفمبر 2019 - 10:44 صباحًا

شهادة من قيادة المنظمة الديمقراطية للشغل في حق الأستاذ أحمد لمبطن، على ضوء تكريمه، في حفل تكريم المتقاعدين بوزارة التجهيز بحضور السيد وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء…


شهادة من قيادة المنظمة الديمقراطية للشغل في حق الأستاذ أحمد لمبطن، على ضوء تكريمه، في حفل تكريم المتقاعدين بوزارة التجهيز بحضور السيد وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء عن سنوات 2016-2017-2018 بنادي الأشغال العمومية يوم الخميس 31 اكتوبر2019 .كان الحفل بهيج وفي المستوى المطلوب على جميع المستويات شهادة من قيادة المنظمة الديمقراطية للشغل في حق الأستاذ أحمد لمبطن / مناضل نقابي قل نظيره، من كبار مؤسسي مشروع “نقابة بشكل مغاير” المنظمة الديمقراطية للشغل ، والمساهم الرئيسي بحضوره الدائم والقوي في كل مراحل التأسيس والبناء لهدا المشروع النقابي الرائع، في اطار التحديث والمأسسة لعمل نقابي غير مرتبط بأشخاص بل بمشروع مجتمعي ،رغم أهمية الأشخاص المناضلين والمناضلات لمرحلة البناء والتمكين, بفضل الحضور المتميز للأخ أحمد لمبطن و أفكاره وتواجده اليومي في ساحة النضال وفي كل المحطات ،أصبحت للمنظمة الديمقراطية للشغل كينونتها ، ليس على مستوى الطبقة العاملة فحسب ،بل على مستوى المشهد النقابي الوطني وعلى مستوى كافة شرائح المجتمع من خلال مواقفها المتميزة الواضحة لحماية حقوق العاملين و والمعطلين والمهاجرين، واتجاه قضايا المجتمع المغربي والقضية الفلسطينية والتضامن النقابي الدولي …

لازال المشوار طويلا ونحن في منتصف الطريق لكن تحقق الكثير بفضل مساهمة مناضلات ومناضلين شرفاء و بفضل الأيادي النظيفة والنضال المشرف، المؤمن حقا بالمشروع وأهدافه ، هده الصفات النضالية التي يجسدها المناضل الشريف، اخونا ورفيقنا أحمد لمبطن، صفات النبل والاستقامة النادرة، وعلاقات مفعمة بالإنسانية والشرف ،لم ينزاح يوما عن مواقفه ومبادئه التي يؤمن بها قيد انملة. عرفنا عن الأستاذ أحمد لمبطن في اجتماعاتنا دقة تحاليله وصرامته وشجاعته المعهودة في إبداء الرأي، ومطالبته بالشفافية الكاملة في تدبير الإداري والمالي والوقوف على اختلالات النقابة وتعثرات مسيراته للبحث عن الأسباب ومعالجة المشاكل دون حسابات ،وقوله الحقيقة دون تزييف للأشياء وهو ما أكسبه احترام وتقدير وتعاطف كل المناضلين والمناضلات المنظمة الديمقراطية للشغل سنظل أوفياء لجميع المناضلين الشرفاء الذين قدموا الكثير من جهدهم ووقتهم لبناء ومأسسة هذا المشروع النقابي الوطني عن قناعة وايمان ومن اجل المصلحة العامة بعيدا عن الحسابات الصغيرة والمصالح الشخصية الضيقة التي تتضح صورتها الحقيقية فبفضل ما راكمناه من تجربة الأخ أحمد ورفاقه السابقين سنستمر في تقوية المشروع النقابي المستقبلي بشعاره الخالد “المقاومة الاجتماعية من اجل حماية مكتسبات وحقوق الطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية ” ولأننا جزء أصيل من هذا المجتمع ولن نتخلى عن واجبنا اتجاه قضايانا الوطنية في الوحدة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروات وسنستمر في تعزيز التواصل مع المركزيات النقابية الحليفة وطنيا ودوليا ،ومع كافة شرائح المجتمع من اجل الارتقاء بالعمل النقابي وماسسته و تقويته في اطار من الاستقلالية والنزاهة والانخراط في المشروع المجتمعي الحداثي الديمقراطي . سنظل نكن للأستاذ أحمد لمبطن الكثير من الاحترام والتقدير وسيظل منارة للشباب العامل في منظمتنا النقابية، الحامل للمشروع النقابي المستقبلي والملتزم بقضايا الطبقة العاملة ، ونتمنى له كامل الصحة والعافية وطول العمر .                                  علي لطفي : الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل

2019-11-02
odtpress