بيان المنظمة الديمقراطية لمستخدمي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء –

آخر تحديث : الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 6:42 مساءً

بيان المنظمة الديمقراطية لمستخدمي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء –


المتظمة الديمقراطية للشغل المنظمة الديمقراطية لمستخدمي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء –

الرباط في 25/10/2019

بيان

انعقد يومه الخميس 24 أكتوبر 2019 بالمقر الرئيسي للمنظمة الديمقراطية للشغل بالرباط اجتماع المجلس الوطني للنقابة الديمقراطية لمستخدمي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء – استحضر فيه الحاضرون المشاكل المتعددة التي يعيشها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ، أبرزها الغموض الذي يكتنف مآل إدماج المكتبين ،وكذا الأوضاع العامة المزرية التي يعرفها مستخدمو المكتب بكل الجهات ،مع استمرار التفويتات الرامية لخصخصة القطاع و الاجهاز على عموميته ،مما ترتب عنه الزج بهذه المؤسسة في غياهب المديونية المفرطة.

كما تدارس أعضاء المجلس حالة الاحتقان وتناسل الاعتصامات والإضرابات المشروعة التي يعرفها القطاع، جراء الغموض والتماطل في معالجة مجموعة من الملفات العالقة ونخص بالذكر للمثال لا للحصر، ملف حذف السلاليم الدنيا، ملف الزيادة الحكومية الأخيرة، وكذا التسويف الذي طال الحوار القطاعي الجاد.

من أجل ذلك وغيره فإن النقابة الديمقراطية لمستخدمي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وانطلاقا من مبادئها التأسيسية ودفاعا عن مصالح المكتب وحقوق مستخدميه نعلن ما يلي :

نعلن تضامننا المطلق والا مشروط مع فئة أعوان التنفيذ هذه الفئة التي تعاني التهميش على جميع المستويات سواء الأجرية أو الإدارية الشيء الذي نعتبره إهانة للمجهودات الجبارة التي تبذلها مع التعجيل بتسوية هذا الملف.

تعليقنا للقاء النقابي مع الإدارة العامة المرتقب في شهر نونبر2019، وذلك احتجاجا على التسويف والمماطلة في مخرجات حوار قطاعي واجتماعي جاد، وفك الحصار على حقوق الشغيلة الاجرية المشروعة، مع الاسراع في تسوية أوضاعهم الإدارية والاجتماعية.

نؤكد تشبتنا بمطلب زيادة حقيقية ومنصفة لمستخدمي المكتب وضمها في الراتب الأساسي نظرا للوضع المادي المتردي للمستخدمين، المتمثل في أهزل تقاعد على المستوى الوطني.

إدانتنا لاستمرار التضييق على الحريات النقابية ومطالبتنا بتمكين المنظمة الديمقراطية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بمقرها ولوازم العمل في أقرب وقت، حيث الاستثناء بالقطاع، نعتبره بعد سنين خرق سافر للحقوق وضرب للحريات النقابية.

تجديدنا الدعوة لكل الاطارات النقابية المتواجدة بالقطاع الى حوار نقابي يؤسس ل” جبهة نقابية مناضلة موحدة” كفيلة بالانتقال من مستوى النضالات الجزئية الى بناء جسور القاعدة النضالية لخوض المعارك الحقيقية دفاعا عن مصلحة مستخدمات و مستخدمي المكتب بكل فئاته.

نعلن قيامنا بخوض أولى محطاتنا الاحتجاجية السلمية بحمل الشارة الحمراء يومي الاثنين 04 والثلاثاء 05 نونبر 2019 احتجاجا وتنديدا على سياسة اللامبالاة التي تتعامل بها الإدارة العامة مع ملفات الشغيلة بكل فئاتها.

عاشت المنظمة الديمقراطية للشغل منظمة ديمقراطية صامدة صادقة و مناضلة.

2019-10-30
odtpress