المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل يعبر عن تضامنه الكامل مع عاملات وعمال الشركة الإسبانية “خيل كوميس ” بالعرائش.

آخر تحديث : الأربعاء 15 مايو 2019 - 11:36 صباحًا

المنظمة الديمقراطية للشغل

المكتب التنفيذي

بيــــــــــان

المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل يعبر عن تضامنه الكامل مع عاملات وعمال الشركة الإسبانية “خيل كوميس ” بالعرائش. في نضالهم وصمودهم ضد الاعتداءات وانتهاكات حقوقهم الدستورية ويدعو كل القطاعات الوطنية الى التعبير عن مساندته لإضراب الانداري ليوم الخميس 16 ماي 2019 بالشركة المذكورة ، دفاعا عن كرامة العاملات والعمال ضد كل الممارسات والتجاوزات المخلة بقوانين الشغل الوطنية. كما يعبر المكتب التنفيذي عن تنديده وشجبه لقرارت الطرد والتنقيلات التعسفية وكل أشكال الاستفزازاتوالتهديدات والتحرشات في حق العاملات النقابيات والتي تتنافى وكل الأعراف والقوانين الجاري به العمل في بلادنا ويطالب بإلغائها فورا واحترام حرية العمل النقابي وحقوق العاملات في الأجور وساعات العمل القانونية والتعويض عن ساعات العمل الإضافية والحماية الاجتماعية. والصحة والسلامة المهنية في أماكن العمل والتعويض عن مواطن الشغل والأمراض المهنية وحق الرضاعة والعطل القانونية وجدير بالذكر ان المكتب الإقليمي للمنظمةً الديمقراطية للشغل بالعرائش والكتب النقابي المحلي للشركة بدلوا جميع المجهودات وقاموا بكل المحاولات الجادة , لدى إدارة الشركة من اجل بناء علاقات مهنية سليمة وشفافة. هدفها تطوير مردودية وتنافسية الشركة ، وضمان استقرار الشغل للعاملات والعمال وتامين حقوقهم الاجتماعية والمادية والمهنية وعلى اثر هذه المبادرات الصادقة تم توقيع اتفاق مع الرئيس المدير العام للشركة الإسبانية في أفق توقيع اتفاقية جماعية بحضور وزير التشغيل والتأهيل المهني الا ان المدير الإداري للشركة. لم يتقبل ما وصلت اليه المفاوضات الجادة بين الطرفين الاجتماعيين الرئيس المدير العام. والمكتب النقابي للشركة. بجانب الاتحاد الإقليمي للمنظمة بالعرائش فاختار. العكس ولجأ الى أساليب اقل ما يمكن القول عنها انها مناورة مكشوفة خبيثة مع جهات. خارجية، لافشال نتائج الاتفاق . وانتقل مباشرة الى التهديد والقمع و قام بطرد الكاتبة العامة للنقابة بالشركة وتنقيل تعسفي في حق عاملات مناضلات نقابيات أخريات ، كما لجأ الى استعمال كل اساليب العصر الماضي. ترهيبا وتهديدا وتخويفا . ودفع العاملات لتقديم الاستقالة من النقابة تحت الضغط والترهيب كما فعل في الماضي القريب مع جميع أعضاء المكتب السابق المنظمة الديمقراطية للشغل. والمكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل وهو يضع الرأي العام أمام هذه الممارسات في ظل شركة اجنبية يندد ويشجب كل هذه التجاوزات الخطيرة الصادرة عن المسؤول الإداري بالشركة. يدعو من الرئيس المدير العام للتدخل من اجل إيقاف النزيف كما يدعو السلطات المحلية ومفتشية الشغل بالعرائش والمجتمع المدني بها الى التدخل العاجل من اجل حمل المعني بالأمر على توقف تجاوزاته. واعتداءاته على حقوق العاملات وضمان استمرار العمل في جو سليم بالشركة, بعيدا عن لغة وأساليب الترهيب والوعيد وتحقيق السلم الاحتماعي بها وفق برتوكول الاتفاق مع الرئيس المدير العام لشركة خيل كوميدي عن المكتب التنفيذي. علي لطفي الرباط في 13ماي 2019

2019-05-15 2019-05-15
odtpress