المنظمة الديمقراطية للتعليم تعبر بأقسى عبارات التنديد عن استنكارها للهجمة الشرسة التي تعرض لها الأساتذة المتعاقدون

آخر تحديث : السبت 23 فبراير 2019 - 12:44 صباحًا

المنظمة الديمقراطية للتعليم المكتب الوطني

بيان للرأي العام

المنظمة الديمقراطية للتعليم تعبر بأقسى عبارات التنديد عن استنكارها للهجمة الشرسة التي تعرض لها الأساتذة المتعاقدون

إن المنظمة الديمقراطية للتعليم تحيي الشغيلة التعليمية على انخراطها الواعي والمسؤول في إضراب الصمود والتحدي ليوم 20 فبراير 2019 الذي تجاوزت نسبة المشاركة به 75%، للتأكيد على مطالبها المشروعة لكل الفئات المتضررة من سياسة الحكومة اليمينية المحافظة، كما وقفت عند الهجمة الشرسة التي تعرض لها الأستاذات والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في مسيرتهم السلمية والحضارية وهم يطالبون بحقهم في الإدماج لإنهاء معاناتهم الاجتماعية والنفسية والقطع مع التوظيف بأسلوب الهشاشة وتحقيقا لمطلب نفس الأجر لنفس العمل الذي تكفله المواثيق الدولية . ومرة أخرى تنفضح الشعارات المزيفة وسياسة الهروب إلى الأمام التي تدعيها الحكومة وكل الأطياف التي تجري في فلكها، مرة تحت يافطة اللجان الموضوعاتية وتارة أخرى تحت شعار “حوار قطاعي” لا ينتج إلا مزيدا من البؤس واليأس بل والتفريط في المكتسبات .

إن المنظمة الديمقراطية تدعو الحكومة إلى الاستجابة الفورية للمطالب المادية الاعتبارية والقانونية لإنهاء الاحتقان وإزالة فتيل التوتر، كما تؤكد على انخراطها في كل الأشكال النضالية لتحقيق المطالب العادلة لكل الفئات المتضررة، فما لم يحقق بالنضال يتحقق بمزيد من النضال والصمود. وعاشت الوحدة النضالية الميدانية .

عن المكتب الوطني الكاتب العام :احمد منصوري

2019-02-23
odtpress